تدشين توزيعات مواد الايواء للنازحين في مديريتي الوادي والصحراء في محافظة حضرموت

دشن وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئوون مديريات الوادي والصحراء المهندس هشام محمد السعيدي في مدينة سيئون مشروع توزيع مواد إيوائية للنازحين في محافظة حضرموت ضمن المنحة المقدمة من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين بتنفيذ جمعية التكافل الإنساني.
وفي حفل التدشين أشاد الوكيل بجهود المنظمات المانحة ومشيرا الى أهمية المشروع الذي يأتي في ظل ظروف الأجواء الباردة التي تشهدها المنطقة ,مضيفً بالقول “ندشن اليوم توزيع المواد الايوائية المقدمة من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين بتنفيذ جمعية التكافل الإنساني والتي تستهدف 490 اسرة من النازحين في مديريات الوادي والصحراء وتساهم هذه المواد الايوائية في مساعدة النازحين من المحافظات الأخرى متزامنة مع دخول فصل الشتاء التي تساعد في تخفيف معاناه النازحين حيث تم توزيع المواد الايوائية الأساسية التي يحتاجها النازح في الحياة اليومية. لذلك نتمنى ان تصل هذه المساعدات الايوائية للمستهدفين من النازحين وان يستمر الدعم للنازحين والوافدين الجدد ونتمنى من السلطات المحلية برفع أسماء النازحين الجدد ليتم التدخل وتخفيف من معاناتهم “.
وبدورة أوضح مشرف جمعية التكافل الإنساني في محافظة حضرموت الأستاذ علي عبدالله العلوي بان هذه المواد تتضمن ( فرشان ,بطانيات ,ناموسية ,أدوات منزلية ,اضاءة بالطاقة الشمسية) موزعة ل (490 اسرة ) وابدى سروره “بمشاركة السلطة المحلية ممثلة بالأخ\ هشام والاخت نادية والوحدة التنفيذية للنازحين للتدشين وتجاوبهم المستمر في المساعدة وقام بشكر الاخوة في جمعية التكافل والجهات الداعمة على الاستمرارية في دعم النازحين ويتمنى ان ينال المجتمع المضيف جزء من هذا الدعم كونة ينال نصيبة من المعاناة “.
من جانبها اشارت الأستاذة نادية الفخري الى أهمية هذا المشروع و اهتمام الجهات المانحة للنازحين وقالت “نتقدم بالشكر الجزيل للسلطة المحلية لدعمها الدائم للنازحين الذين نزحوا من بلادهم وبيوتهم ونشكر جمعية التكافل الانساني التي تقوم بتوزيع المواد التي جاءت في وقتها لفصل الشتاء والتي لن تدفئهم من البرد فقط ولكن ستحميهم من الامراض التي لا تستطيع السلطات المحلية تجاوزها لعدم توفر الإمكانيات لتغطية هذه الاحتياجات الأساسية والذي يهدف هذا المشروع على تغطية جزء من هذا الاحتياج و تمنت ان تستمر هذه المساعدات للنازحين الجدد كما هو مقرر بدعم النازحين شهريا”.
ويذكر ان جمعية التكافل الإنساني تنفذ هذا المشروع بدعم المفوضية السامية لشئوون اللاجئين في عدد من المحافظات اليمنية.

Permanent link to this article: http://shsyemen.org/?p=9671