↑ Return to عن الجمعية

Print this صفحة

النشأة و التأسيس

نشأت جمعية التكافل الإنساني في عام 1995م مديرية ميفعه محافظة شبوة ، وقد كان هدفها الرئيسي هو مساعدة العجزة والمحتاجين وكفالة الأيتام وغوث اللاجئين وإغاثة المحتاجين في وقت النكبات ، أنشئت الجمعية وترعرعت في ظل دعم بسيط جداً من فاعلي خير وتركز عملها في البدء على كفالة الأيتام وتوزيع المساعدات في المواسم كرمضان والأعياد وغيرها ، وبحكم أن ميفعه كانت الوجهه الأولى للاجئين الصومال والنازحين من القرن الإفريقي فقد اهتمت الجمعية بإغاثتهم ومساعدتهم قبل  ظهورأي تواجد للمفوضية السامية هناك ، وذلك بالتنسيق بين المسؤولين في الحكوميين في محافظة شبوة  وبين رئيس الجمعية .وقد دعمت السلطة الجمعية فترة ليست بالقصيرة وتكفلت بتكاليف مساعدة اللاجئين ونقلهم إلى مخيم جحين بأبين آنذاك.

حصلت الجمعية على ترخيص وزارة الشئون الاجتماعية والعمل في يوليو 1999م .

شاركت الجمعية مشاركه فعاله مع منظمات المجتمع المدني اليمنية والعالمية في تطوير العمل الخيري والإنساني في كافة المجالات من خلال دورها الفاعل والحضور المستمر في الندوات وورش العمل والمؤتمرات سواءً الداخلية أوالخارجية لإيصال صوت المحتاجين واللاجئين الذي يحتاجون يد العون .

كما تمكنت الجمعية من الحصول على الدعم  في عدة مجالات وذلك من سفارات أجنبية في اليمن ومن منظمات دولية ومن داعمين محليين وخارجيين  ، وقد تركز ذلك  في مجال التربية والتعليم والصحة  ومشاريع المياه ، وكفالة الأيتام وإغاثة اللاجئين وإغاثة المنكوبين بالكوارث كمتضرري السيول في حضرموت عام 2008 ، والانهيارات  كقرية بني الظفير بصنعاء والحروب  مثل صعده باليمن ومناطق أخرى .

وفي كل الكوارث  التي حدثت والتي يحتاج فيها الناس إلى المساعدة كانت جمعية التكافل الإنساني هي الحاضر الأول لمد يد العون والمساعدة , وبحكم سمعة  الجمعية العالمية وعلاقاتها الواسعة مع منظمات المجتمع المدني المحلية والعالمية ، وصلتها بالداعمين المحليين والدوليين فإنها بمثابة الوسيط لرفع نداءات الاستغاثة للمنكوبين وتسهيل وصول المساعدة بأسرع وقت ممكن.

ستظل جمعية التكافل الإنساني تنمو يوماً بعد يوم ، بفضل الله أولاً ثم بفضل دقتها وإخلاصها وشفافيتها في تنفيذ مشاريعها بل والمساهمة المالية في تنفيذ تلك المشاريع ، مما زاد ثقة الداعمين في قدرة الجمعية على القيام بالمهام الإنسانية الموكلة إليها في شتى المجالات ، وجعلها عنصراً مهماً في ركب البناء والتنمية للمجتمع اليمني .

Permanent link to this article: http://shsyemen.org/?page_id=146