Print this صفحة

مساعدة النازحين داخلياً

إغاثة متضرري السيول حضرموت 2008

إيماناً منها بتقديم الإغاثة والمساعدة للمحتاجين في لأي مكان ، توجهت جمعية التكافل الإنساني فور وقوع كارثة سيول حضرموت عام 2008 وشكلت فريقاً من 16 عضو برئاسة رئيس الجمعية لإغاثة المتضررين هناك.

تقاسم الفريق عدة مهام فقام بحصر المتضررين والإشراف على نقل المواد الإغاثية وإيداعها المخازن ثم بدأ توزيع المواد الإغاثية في حضرموت التي استفاد منها عدد 3462 أسرة وزعت عليهم عدة مواد إغاثية بين خيام ، بطانيات، أدوات مطبخ وغيرها الي قامت بتقديمها المفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNHCR .

استفادت أيضاًعدد 497 أسرة متضررة من المواد الإغاثية في محافظة المهرة .

كما أن منظمة اليونيسيف ساهمت بتقديم عدد من المواد الإغاثية قامت بتوزيعها جمعية التكافل على 2500 أسرة.

hadramut-floods-2008-8

صورة لمجموعة من إغاثات سيول حضرموت

 إغاثة قرية بني الظفير 2006

تجسيداً لحضور جمعية التكافل الإنساني الدائم والمستمر لإغاثة المنكوبين أين ماوجدوا فقد كان لحضورها السريع لإغاثة منكوبي قرية بني الظفير في يناير ٢٠٠٦ بالغ الأثر في مواساة ومد يد العون إلى الأسر المنكوبة وفي الوقت المناسب ،حيث تم إغاثة القرية بأكثر من ١٥ طن من المواد العينية والمواد الغذائية التي استفاد منها أكثر من ٢٠٠ أسره هناك ، وقد كانت الجمعية الأولى التي توصل إغاثة لتلك القرية من المناطق الجنوبية والجمعية الوحيدة من محافظة شبوه ،.حيث كانت المواد الموزعة هي فرشان وبطانيات ورز وسكر وزيت ،  توجهت قافلة المساعدات بقيادة أمين عام الجمعية ، وبتنسيق تام مع وزارة الشئون الاجتماعية والعمل وكذا اللجان المحلية المشكله لاستقبال التبرعات.

Permanent link to this article: http://shsyemen.org/?page_id=196